لماذا يفكر المستثمر العربي بالجنسية التركية

2022/07/25
388

اطلب استشارة

لماذا يفكر المستثمر العربي بالجنسية التركية

من ناحية قيام الاستثمارات المباشرة في تركيا فإنّ العرب يعتبرون الأكثر استثماراً


 

إن غالبية المستثمرين الذين يرغبون في الاستثمار في تركيا, لهم غاية واحدة وهي الحصول على الجنسية التركية, فلا يمكننا إنكار الإقبال الكبير من قبل العرب نحو الحصول على الجنسية التركية، لكثرة المزايا الموجودة في تركيا ولكثرة الحقوق التي يتمتع بها كل شخص حامل الجنسية التركية, وكل شخص مستثمر في تركيا بشكلٍ عام .

المستثمرون العرب يتوجهون إلى تركيا باستمرار :

ان اقوى فترة نشطت فيها الاستثمارات العربية في تركيا هي ما بعد 2016 ، حيث تم إبداء العرب طمأنينة أكثر تجاه السوق والاقتصاد التركي, حيث نسبة الاستثمارات العربية في تركيا كانت في عام 2016 تقدر بحوالي 8% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية في تركيا، بينما هذه النسبة ارتفعت إلى نحو 16% بعد سنتين فقط أي في 2018، وهذه تعتبر من أهم المؤشرات على الثقة القائمة بين المستثمر العربي وبين الاقتصاد التركي. 

العرب أكثر استثماراً في تركيا :

إن من ناحية قيام الاستثمارات المباشرة في تركيا فإنّ العرب يعتبرون الأكثر استثماراً في تركيا وهم الخليجيون بالأكثر ، حيث أن وفقاً لتقرير صدر عن لسان وكالة الأناضول التركية فإنّ استثمارات دول الخليج المباشرة في تركيا خلال السنين الـ18 السابقة بلغت بحوالي 11.4 مليار دولار أمريكي. وبحسب ترتيبهم :

  • تكون الإمارات العربية في قمة الدول الخليجية والعربية التي تقوم على الاستثمار بشكل مباشرة في تركيا، حيث وصل حجم استثماراتها في تركيا إلى نحو 4.3 مليار دولار أمريكي. 

  • أما في المرتبة الثانية تعتبر دولة قطر الأكثر استثماراً ايضاً، باستثمارات مباشرة قدرها حوالي 2.7 مليار دولار أمريكي

  • و بعدهم تأتي المملكة العربية السعودية فقد جاءت في المرتبة الثالثة باستثمارات مباشرة بقيمة 2 مليار دولار أمريكي 

  • واخيراً في المرتبة الرابعة فقد جاءت الكويت باستثمارات مباشرة بلغت حوالي 1.9 مليار دولار أمريكي

-هناك حضور قوي وواضح للعرب في تركيا خصوصاً في مجال الصناعات الغذائية، سواءً كان في تصنيعها داخل تركيا، أو حتى الاستيراد والتصدير فيها ، كما أنّ ايضاً أسواق الملابس في تركيا تنشط فيها الاستثمارات العربية بشكل كبير وملحوظ خاصة في إسطنبول.

 

لماذا يفضل العرب تركيا ؟

هناك عدد كبير يتزايد من المستثمرين العرب يومًا بعد يوم في تركيا متجهين إما للسياحة، أو الإقامة القصيرة، أو حتى الدراسة, والأكثر منهم للإستثمار العقاري. فيوجد عدد كبير من المستثمرين العرب القادمين من الدول العربية في تركيا وقد ازدادت أعدادهم بشكل أكبر بعد إعلان التعديلات القانونية التركية التي تتعلق بالجنسية التركية وتسهيل الاستثمارات الأجنبية في البلاد لإنعاش الإقتصاد .

ما هي المجالات التي يعمل فيها المستثمرين العرب للحصول على الجنسية؟

إنّ أعداد المستثمرين العرب في تركيا كبيرة جداً وحتى انه يجذب الكثير ايضاً, لذلك فإنّ المجالات التي يقومون على العمل بها و الاستثمار فيها متنوعة ومتعددة، ولكن أفضل المجالات التي يرغب فيها المستثمرون العرب هي : 

  • اهمها , العقارات والاستثمار العقاري 

  • القطاعات الخدمية 

  • ايضاً الاستثمار في المجال السياحي وخاصة السياحة الطبية العلاجية , كزراعة الشعر، وعمليات التجميل، والعلاجات العظمية والعصبية ايضاً" 

  • التجارة في تركيا بمختلف أصنافها وتفرعاتها بشكلٍ عام

  • القطاع الزراعي وتربية المواشي والدواجن في تركيا

  • القطاع الصناعي ايضاً التعدين

  • مجال الطاقة استثمارات حكومية  

  • الاستثمار في صناعة الإسمنت والحديد ومواد البناء في تركيا 

 

مزايا الاستثمار في تركيا والحصول على الجنسية :

إن لتركيا مزايا عديدة تجذب اليها العديد من العرب و حتى الأجانب ليسارعوا في محاولة حصولهم على الجنسية التركية , عن طريق عدة طرق واقواها ومنها الاستثمار في تركيا , ومن هذه المزايا:

  • أصبحت تركيا قريبة جدا من دخول مصاف أكبر عشرة اقتصادات في العالم.

  • المؤشرات على انتعاش اقتصاد تركيا قوي للغاية، ومنها تحقيق معدل نمو اقتصادي بـ 4.5% في الربع الأول من العام الجاري

  • نجحت تركيا في رفع احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية ليتجاوز 93 مليار دولار تقريباً.

  • ارتفعت صادرات تركيا بنسبة 15.8% ، وبلغت  نحو 13.5 مليار دولار.

  • تسابق تركيا في الوقت ذاته لتحقيق هدف الوصول إلى ثالث مرتبة بالقوة الاقتصادية في أوروبا، وأن تحتل ايضاً المرتبة العاشرة على مستوى العالم قبل 2023.

  • إن تركيا لديها الإمكانيات والموارد للحاق بالاقتصادات الكبرى , وحتى ان كان حجم ناتجها المحلي أقل من العشرة الأقوى في الوقت الحالي.

 

محفزات للحصول على الجنسية التركية مقابل شراء العقارات 

هناك الكثير من المحفزات الموجودة في تركيا واقتصادها تدعو المستثمر لشراء عقارات منها عمل ناجح ذو مردود مالي ومن ناحية أخرى يمكنه الحصول على الجنسية التركية ,حيث يمكننا تلخيص هذه التسهيلات بما يلي :

  • لقد تم خفض الحد الأدنى للإستثمار العقاري الذي كان مرشح للجنسية التركية من مبلغ مليون دولار أمريكي إلى 250 ألف ليرة تركية، لقد ساهم هذا الأمر في زيادة عدد المستثمرين الأجانب والعرب الباحثين عن الجنسية التركية،

  • لقد حصل حوالي ألف مستثمر أجنبي وعربي خلال الأعوام السابقة على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار حيث أن غالبيتها تم الحصول عليها من الاستثمارات العقارية في تركيا.

  • تم فتح مكاتب لتسهيل التنسيق بين الوزارات والولايات التركية المعنية لتوفير الوقت والجهد على الباحثين عن الجنسية التركية عن طريق الاستثمار العقاري، و للتخفيف من روتين الإجراءات القانونية.

  • إلزامية التقييم العقاري للعقارات التي سيشتريها الأجانب أو العرب في تركيا مما يوفر ذلك الكثير من المزايا الايجابية في تركيا .

هل تركيا تسمح بتعدد الجنسيات؟

بالتأكيد إن تركيا تسمح بتعدد الجنسيات، حيث أنك تستطيع الحصول على الجنسية التركية بدون ان تقوم بالتخلي عن جنسيتك الأساسية , فلها ميزة الجنسية المزدوجة .

 

اتفاقات تركيا مع الولايات المتحدة لحاملي الجنسية:

هناك حلول فعالة تسمح للفرد بالهجرة الاستثمارية إلى كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية دون إنفاق ثروة أو حتى دون الانتظار لفترة طويلة جدًا، ومن أهمها قيام تركيا باتخاذ نفسها كنقطة انطلاق حيث يمكن أن تمهّد الجنسية التركية الطريق السهل أمام تحقيق هذا الحلم وهو ما تنصح به شركة NTL عملاءها على الدوام.

ففي سبتمبر 2018 ، أجرت أنقرة تعديلات على قانون الجنسية التركية عن طريق الاستثمار في تركيا والذي سمح للكثير من العائلات بالحصول عليها عند الاستثمار العقاري بمبلغ لا يقلّ عن 250.000 دولار أمريكي فقط، 

أي حوالي 10 % من تكلفة الهجرة إلى المملكة المتحدة كمثال ويُعدّ ايضاً البرنامج التركي للجنسية الثانية عن طريق الاستثمار الأكثر تنوّعًا من حيث طرق الحصول على الجنسية التركية ما بين الاستثمار العقاري و بين الإيداع البنكي أو حتى شراء سندات حكومية وغيرها.

 يتميز البرنامج التركي أيضًا بسرعة إنجاز المعاملة بشكل اسرع التي لا تستغرق أكثر من أربعة أشهر حتى فيمكن فيها للمستثمر أن يشمل جميع أفراد عائلته ممن هم دون الثمانية عشر عاماً

ووفقًا للاتفاقية التي قدمتها أنقرة (ECAA)، فهي اتفاقية شراكة بين جمهورية تركيا وبين المجموعة الاقتصادية الأوروبية , حيث تسمح بموجبها لمواطني تركيا بالعمل في المهن الحرة في المملكة المتحدة دون صعوبات، فإنه يمكن للمستثمر بعد ان يصبح مواطن تركي إنشاء نشاط تجاري في المملكة المتحدة للحصول على إقامة دائمة فيها.



معلومات التواصل

Ziya Gökalp Mah. Süleyman Demirel
Bul. Mall Of İstanbul Ofis blok Kat: 10
No: 80, 34480 Başakşehir/İstanbul

  00905364539111
  [email protected]