الجنسية المزدوجة في تركيا

2022/06/30
199

اطلب استشارة

الجنسية المزدوجة في تركيا

يعتبر الحصول على الجنسية المزدوجة في تركيا من أهم الأمور التي تشغل بال المقيمين الأجانب فيها، وذلك ليس على صعيد الحصول على امتيازات المواطنة فحسب، ولكن للتعرف على الحقوق والواجبات


 

يعتبر الحصول على الجنسية المزدوجة في تركيا من أهم الأمور التي تشغل بال المقيمين الأجانب فيها، وذلك ليس على صعيد الحصول على امتيازات المواطنة فحسب، ولكن للتعرف على الحقوق والواجبات، والتفاصيل القانونية للجنسية المزدوجة، وهل يمكن كان الحصول على جنسيات أخرى إلى جانب الجنسية التركية فيما بعد. 

في هذا المقال سترافقكم سكاي لاين العقارية في جولة من المعلومات وأبرز التفاصيل المهمة.

ما هو مفهوم الجنسية المزدوجة في تركيا؟

يشير هذا المفهوم إلى إحدى حالات المواطنة بحيث يكون فيها الفرد حاصلاً على جنسية أو أكثر بالإضافة إلى الجنسية التركية، وتسمى بالجنسية المزدوجة أو المتعددة.

معنى هذا أنّه يحق للشخص التمتع بكامل مزايا الجنسيات التي حصل عليها، مثل الجنسية التركية والجنسية الأم، دون حدوث أي تعارض بينهما، إلى جانب حصوله على حقوقه المشروعة من كلا الجنسيتين، والتزامه بواجباته أمام الدولتين أو مجموعة الدول التي يحمل جنسيتها. 

بالطبع لا تتيح كل الدول الأجنبية لمواطنيها الحصول على جنسية متعددة، وبعضها قد تسمح بذلك وفق شروط معينة، وأما البعض الآخر قد يجعل الأمر يسير بشروط ميسرة ،ولذلك أردنا أن نحيطكم علماً بكافة التفاصيل القانونية للجنسية المزدوجة في تركيا، وذلك لرغبة العديد منكم في الحصول عليها.

 قانون المواطنة المزدوجة في تركيا

تعد الجنسية المزدوجة في تركيا حق من حقوق المواطنين الأتراك، ويمكن للأجانب أيضاً الحصول على الجنسية التركية إلى جانب احتفاظهم بجنسيتهم الأم ولكن بعد استكمال مجموعة من الشروط والإجراءات. 

من هو المواطن التركي؟ 

هو كل فرد تربطه مع الدولة التركية رابطة "المواطنة" سواءً كانت بلده الأم هي تركيا، أو حصل على جنسيتها لاحقاً باستخدام أحد الطرق المتاحة للحصول على الجنسية المزدوجة وفقاً للشروط المذكورة ضمن قانون البلاد. 

ويمكن اعتبار كل طفل دون سن الـ18 سواء كان من أب تركي أو أم تركية فهو كذلك مواطن تركي، ولا يهم أن يكون والده أو والدته حاملي الجنسية التركية فقط أو مزدوجي الجنسية. 

ما هي طرق الحصول على جنسية مزدوجة في تركيا؟

يوجد الكثير من الطرق للحصول على الجنسية التركية، وهي تتلخص في الحالات التالية: 

الجنسية التركية عبر الإقامة 

وهي ممكنة بإحدى الحالات التالية غالباً:

  • إن كانت الإقامة طويلة الأجل لمدة 8 سنوات متواصلة في تركيا. 

  • إقامة العمل في تركيا لمدة 5 سنوات متواصلة. 

  • الإقامة العائلية في تركيا لمدة 3 سنوات متواصلة.

الجنسية التركية عبر الاستثمار 

وتتلخص بإحدى الطرق التالية: 

  • التملك العقاري في تركيا بقيمة تصل إلى 400 ألف دولار أمريكي.

  • الإيداع المصرفي في أحد بنوك تركيا بقيمة 500 ألف دولار أمريكي.

  • الاستثمار ضمن أراضي تركيا بقيمة 500 ألف دولار أمريكي.

  • تشغيل 50 مواطناً تركياً.

الجنسية التركية الاستثنائية 

وتأتي هذه الحالة بقرار من رئيس الجمهورية أو مجلس الوزراء في تركيا، وقد يشمل شخصيات أجنبية محددة تمتاز بدورها البارز في مختلف الميادين العلمية أو الفنية أو الرياضية والكثير من المجالات الأخرى. 

ما هي شروط الحصول على الجنسية المزدوجة؟ 

حتى يستطيع المقيم الأجنبي في تركيا التقدم بطلب للحصول على جنسية تركية يجب أن تتوفر في بضع شروط وهي: 

  • أن تكون له نية البقاء في تركيا، مع تقديم كل ما يثبت هذا. 

  • أن يكون خالياً من الأمراض التي قد تهدد الصحة والسلامة العامة. 

  • أن يكون سجله العدلي خالياً من أي أحكام جنائية وليس مرتكباً لأي جريمة.

  • ألا يشكل تهديداً للأمن القومي في تركيا.

من المؤكد أن هناك شروط أخرى لكن يتم التساهل فيها في حالات الجنسية للمستثمرين الأجانب، وسنتطرق إليها في فقرة لاحقة مستقلة من مقالنا هذا. 

هل استيفاء الشروط يعني حتمية الحصول على الجنسية؟ 

بالطبع لا…

في بعض الدراسات لملف الجنسية المزدوجة في تركيا قد يتعرض طلب الفرد للحصول على الجنسية للرفض وذلك للكثير من الأسباب منها: 

  • عدم وجود نية حقيقية للاستقرار في تركيا.

  • لم يتجاوز مرحلة الدراسة الأمنية بنجاح.

  • استخدام وثائق مزورة وغير قانونية أثناء طلب الحصول على الجنسية التركية. 

  • ويمكن أن يُطلب من بعض الأجانب متعددي الجنسيات التخلي عن إحدى الجنسيات التي يحملها ليحصل على الجنسية التركية 

الجنسية المزدوجة في تركيا للمستثمرين الأجانب

يطمح أغلب المستثمرون الأجانب في تركيا للحصول على جنسيتها، وخاصة من أبناء دول الشرق الأوسط، وهنا يتوجب علينا أن نتحدث عن أهمية الجنسية المزدوجة للمستثمر الأجنبي، والراحة التي سينعم بها إلى جانب الميزات الكثيرة، إليكم الكثير من التفاصيل ضمن الفقرات التالية: 

لماذا قد يرغب المستثمرون الأجانب بالجنسية التركية؟ 

إليكم قائمة بأهم الأسباب التي تجعل المستثمرين الأجانب "وخاصة العرب منهم" يرغبون في الحصول على الجنسية المزدوجة في تركيا هي:

  • المكانة التجارية والاقتصادية العالمية لتركيا وخاصة أنها من دول مجموعة العشرين. 

  • تسعى تركيا نحو هدف كبير جداً اقتصادياً ضمن رؤية 2023 ويتسابق المستثمرون مع الزمن للاستفادة من هذا الانتعاش الاقتصادي الذي تسعى إليه تركيا.

  • التنوع الاقتصادي الذي تتميز به تركيا، وإمكانية الانطلاق فيها نحو آفاق واسعة من الاستثمارات وتطوير الخطط التجارية والاستثمارية بشكل عمودي وأفقي. 

  • يعتبر الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي الذي تتميز به تركيا من الأمور التي تغري المستثمرين الأجانب بشكل كبير لأنهم يبحثون على الدوام عن الاستثمارات طويلة الأمد في بيئة آمنة وأكثر استقراراً.

  • التقارب الاجتماعي والفكري بين كل من العرب والأتراك قد ساعد كثيراً على فكرة تأقلم المستثمرين العرب في تركيا مع جنسية هذا البلد.

  • التسهيلات الجمركية بين كل من تركيا وأوروبا، وسهولة سفر الأتراك إلى الدول الأوروبية، وفتح فروع لاستثماراتهم هناك، كما يأمل الكثير من المستثمرين الراغبين بالجنسية التركية بأن تركيا ستنضم للاتحاد الأوروبي، وهذا سيزيد من امتيازاتهم كمواطنين أتراك فيما إن قرروا زيارة أوروبا أو فتح أي استثمارات فيها. 

  • بالنسبة لبعض الدول التي انهار اقتصادها يجد المستثمرون الأجانب ممن يحملون جنسيتها في الحصول على الجنسية المزدوجة التركية ملاذاً آمناً لهم لنقل استثماراتهم وأموالهم بعيداً عن تلك الدول المنهارة اقتصادياً.

ما هي التسهيلات التي تقدمها تركيا للمستثمرين الأجانب للحصول على الجنسية التركية 

قدمت الحكومة التركية العديد من التسهيلات التي تشمل النواحي القانونية والإجرائية لتسهيل حصول الأجانب على الجنسية التركية، وأهم هذه التسهيلات ما يلي: 

  • تخفيض الحد الأدنى للاستثمارات المرشحة للجنسية التركية بشكل كبير، فعلى سبيل المثال بعد أن كان سعر العقار المرشح للحصول على الجنسية التركية يبلغ مليون دولار أمريكي، أصبح الآن يبلغ ربع مليون دولار أمريكي فقط.

  • تتيح القوانين التركية الحصول على الجنسية حتى لو كان العقار قد تم شراؤه بالتقسيط، طالما تم دفع 250 ألف دولار أمريكي من سعره كحد أدنى. 

  • مدة حظر بيع العقار أو حتى حظر سحب الرصيد من البنك لمن يترشح للجنسية عبر الوديعة المصرفية هي مدة قصيرة نسبياً لا تتجاوز ٣ سنوات فقط، مع إمكانية الاستفادة من أرباح العقار أو الوديعة طيلة هذه المدة.

  • اختصار الكثير من الإجراءات الروتينية التي تتطلب مراجعة العديد من المراكز عبر إحداث الحكومة التركية لمكاتب إقليمية تشرف على معاملة الحصول على الجنسية التركية.

  • إجراءات ميسرة جداً لتوكيل محامي بهدف متابعة ملف الجنسية.

  • يستطيع المستثمر المرشح للجنسية التركية إضافة زوجته وأولاده فيما بعد دون سن 18 إلى ملفه الخاص.

الحصول على جنسية أخرى غير التركية 

لا يوجد مانع لدى تركيا في حصول مواطنيها على جنسية مزدوجة، ولكن يتوجب إبلاغ أقرب سفارة أو قنصلية تركية في الخارج مع تقديم كافة الأوراق الثبوتية اللازمة التي تتطلب في بعض الأحيان زيارتك للسفارة أو القنصلية، وتختلف من دولة إلى أخرى. 

ولكن لا بد من التنويه إلى أنّه وبالرغم من سماح تركيا بالجنسية المزدوجة، إلا أن بعض الدول الأجنبية تشترط عليك التخلي عن جنسيتك التركية حتى تتيح لك الحصول على جنسيتها، فيجب أن تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار. 

 

ذكرنا في هذا المقال أهم المعلومات الخاصة بالجنسية المزدوجة في تركيا، وكافة التفاصيل المهمة للمقبلين على الحصول على الجنسية التركية كجنسية ثانية، مع العديد من الملاحظات التي نتمنى أن نكون قد أثرينا فيها الباحث عن هذا موضوع الجنسية المزدوجة بالمعلومات الكافية.



معلومات التواصل

Ziya Gökalp Mah. Süleyman Demirel
Bul. Mall Of İstanbul Ofis blok Kat: 10
No: 80, 34480 Başakşehir/İstanbul

 [email protected]
 00905364539111